اسرائيل تتهم تركيا بمهاجمتها اعلاميآ عبر مواقعها الالكترونية

قالت السلطات الاسرائيليه، ان تركيا تقيم حملات اعلاميه ضدها والامارات، وقد تزايد عدد الهجمات العلاميه منذ بدايه شهر يونيو السابق، جاء ذلك عبر الاعلان في الصحيفه الاسرائيليه، جيروزاليم بوست.


واضافت الصحيفه، في نسختها ليوم الاحد، ان كل الصحفيين او المحللين السياسيين ينتقدون وبشده ماتقوم به تركيا بسياستها الخارجيه، او يغطي الانشطه او الجماعات مثل الاكراد، الذي اعتادت عليه منذ سنوات عده، وذلك عبر هجماتها الاعلاميه عبر حسابات مواليه لتركيا، في شبكات التواصل الاجتماعي تويتر.


حيث قالت الصحيفه ان اغلب هذه الحسابات من المؤكد انها وهميه، ويتضمن كل حساب عدد كبير من المتابعين وعملها هيا عمل رويتر لنفس الخبر، وخاصتآ الاخبار المتعلقه برئيس التركي اردوغان.


وقد تم رصد مايقارب سبعه الف حساب وهمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في شهر يونيو الماضي، مرتبطه بالحزب الحاكم التركي، بقياده اردوغان، وننذ ذلك الوقت تكاثرت عدد الجيوش الاكترونيه التركيه، والتي ترحب في التدخل وحملات التهديد ضد كلآ من اسرائيل، والامارات، واليونان، وعدد من الدول العربيه والعالميه الاخرى، وفق التقارير.


وقد تم اعاده تدوين منشورات صور للحكم العثماني، وعبارات تايديه للدوله العثمانيه، وتغريدات بصور اعلام دول عربيه، تعتبر هيا وتركيا حلفاء.