ليفربول يستكمل كافه استعداه لمواجه فريق تشيلسي ضمن الدوري الانجليزي

يواجه فريق ليفربول، مساء اليوم الخميس نظيره فريق نادي تشيلسي، ضمن الجوله التاسعه والعشرون في الدوري الانجليزي، في استاد انفيلد.

 ويأتي هذا اللقاء فيما يحتل تشلسي المركز الخامس بـ44 نقطة، متبوعا بـ"الريدز" بالمركز السادس بـ43 نقطة. 

 وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن توماس توخل سيصل إلى ملعب آنفيلد للمرة الأولى كمدرب لتشلسي، مضيفة: "حين سيصل إلى هناك، سيكون مهووسا بتعزيز مكانته في ترتيب البريمرليغ وتعزيز فرص فريقه في الحصول على مكان في دوري أبطال أوروبا".

 وتابعت: "سيسعى توخل إلى الإضرار بطموحات ليفربول المنهكة في هذا الصدد". 

 وأوضحت أن تشلسي "بفضل قوته الدفاعية تحت قيادة توخل وجودة لاعبيه في وضع مثالي للمضي قدما وإنهاء الموسم كأقرب المنافسين لمانشستر سيتي".

 ولم يخسر "بلوز" في 7 مباريات بالمسابقة منذ تولى الألماني توخيل القيادة خلفا لأسطورة النادي فرانك لامبارد في يناير الماضي. 

 في المقابل، يدخل رفاق محمد صلاح هذا اللقاء منتشين بالفوز الأخير على شيفيلد يونايتد في "البريمرليغ". 

ووضع هذا الفوز (2-0) حدا لأربع هزائم متتالية تلقاها ليفربول في الدوري. 

 وتراجعت نتائج حامل لقب الدوري بشكل كبير هذا الموسم، فيما بدأت تقارير إعلامية تروج أخبارا باحتمال رحيل المدرب الألماني يورغن كلوب عن النادي.

 وذكرت "إندبندنت" أن توخل سيجد نفسه غدا "أمام فرصة مواتية لإسكات المنتقدين الذي ظلوا ينتقدونه طيلة مسيرته ويقارنونه بمواطنه كلوب". 

 وأضافت: "لتوماس الآن فرصة من ذهب لشق طريق جديد وإسكات الضوضاء التي ترافقه دائما بسبب المقارنات مع كلوب".

 استعداد فريق ليفربول للقاء تشيلسي

يستكمل فريق نادي ليفربول كافه استعداده في مواجهه نادي تشيلسي، بعد تدريب لفترات طويله وبذل جهود كبيرة.

ونشر الحساب الرسمى للريدز، عبر تويتر، صورا للاعبى الفريق ومن بينهم محمد صلاح،

والابتسامة ترتسم على وجهوهم وارتفاع معنوياتهم، قبل لقاء الغد، أتبعها بتعليق: “حصة

تدريبية سعيدة”.